المرحلة الثانوية

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل

التوقيت الزمني للحصص علي منصة كلاسيرا المرحلة الثانوية

خصائص المرحلة

أولا : خصائص النمو الجسمي :

 يكون النمو الجسمي بطيئاً بالنسبة للمرحلة السابقة وتتساقط الأسنان اللبنية في هذه المرحلة وتطلع الأسنان الدائمة  
 في هذه المرحلة يكتسب الجسم مناعة ضد الأمراض وتقل نسبة الوفيات .                                                      

ثانيا : خصائص النمو الفسيولوجي :

يزداد ضغط الدم ويتناقص النبض ويزداد ويبدأ اكتمال وزن المخ ويقترب من وزن مخ الراشد وتبدأ الغدد التناسلية لدى الطفل في الاكتمال ويزداد طول وسمك الألياف العصبية وعدد الموصلات بينها .

ثالثا: خصائص النمو الحركي:

 تزداد قوة الجسم ونشاطه ويكون ضعف نشاط المرحلة السابقة ( الطفولة المبكرة) و يستطيع الطفل في هذه المرحلة أن يقوم بأعماله الشخصية بنفسه كارتداء ملابسه , واعتماده على نفسه في بعض الأمور وتنمو قدرة الطفل على استخدام العضلات الدقيقة كضبط العينين ونطق الحروف واستخدام يديه بدقة اكثر ويمكن للبيت والمدرسة مراعاة النمو الحركي وإتاحة الفرصة للطفل للانطلاق وعدم إعاقة حركته ونشاطه .

رابعا : خصائص النمو الحسي:

 ينمو الإدراك الحسي وتنمو معه القدرة على إدراك الألوان والزمن : ( الأيام / والشهور / السنين ) وتنمو لدى الطفل القدرة على إدراك المسائل الحسابية كالضرب والقسمة , وكذلك تنمو لديه القدرة على الكتابة والتمييز بين الحروف المتشابهة.
 نمو القدرة على الرسم بدقة ( رسم التفاصيل ) ويتميز الطفل بطول النظر حيث يصاب بصداع نتيجة قرب الكتاب من نظره وتكون القدرة على السمع افضل من سابقتها.

خامسا : خصائص النمو العقلي:

 يكون النمو العقلي بطيئاً في هذه المرحلة عن سابقتها ويبدأ الطفل في اكتساب القدرات التحصيلية وتعلم القراءة والكتابة والحساب .
 نمو الملاحظة والإدراك ونمو القدرة على الانتباه والتركيز .
 نمو القدرة على التذكر والتفكير ويتدرج التفكير في هذه المرحلة من تفكير حسي إلى مجرد .
نمو القدرة على التخيل من تخيل إيهامي إلى واقعي ويستطيع أن يميز بين الحقيقة والخيال .
 قدرة الذكاء تكون بطيئة بعكس المرحلة السابقة.

سادسا : خصائص النمو اللغوي:

 تزداد حصيلة الطفل اللغوية ويستطيع أن يستخدم الجمل الطويلة والضمائر .
 يكون لدى الطفل استعداد للقراءة في هذه المرحلة .
وهناك عدد من العوامل المؤثرة على النمو اللغوي من أهمها :
 صحة الطفل النفسية ونسبة الذكاء وظروف البيئة و وسائل الإعلام والاضطرابات النفسية ومرض الحواس